» الصفحة الرئيسية » دراسات » أبحاث » أوراق عمل » موقع أمان
   
   
  الأحد, 26 تشرين أول 2014

أرسل خبراً

إحصائيات

الصفحة الرئيسة

جديد الموقع

بحث عن خبر

 تحقيقات وآراء
تغيير حجم الخط --->

4- 2008 - 19: 2   (نشرها: ش.ع)
برلمانيات إقليم كردستان العراق يتحدثن لإيلاف عن همومهن

فينوس فائق

الصفحة السابقة

• أين يكمن الخلل في عدم تمكن المرأة من مراكز حكومية مهمة و من المساحة المناسبة لها في المناصب العليا داخل المؤسسات الحكومية الخدمية، رغم وجود هذا العدد من النسوة تحت قبة البرلمان، هل هو إستحواذ الفكر الذكوري على جميع منافذ السلطة السياسية و الحكومية و إستفراده بزمام القرار حول منح المناصب الحساسة للرجل فقط؟

الأسباب التي تذكرينها في بداية السؤال هي من الأسباب السائدة ولكن خوف المرأة أيضاً هو سبب مهم، خوف المرأة من المطالبة بحقها، من أن تقاوم هذا الاستحواذ من أن تتحرك على جميع الأصعدة، أن تستعمل الوسائل الديمقراطية كالتظاهرات والاعتصام و البيانات، أنا أرى ان الحق يؤخذ و لا يعطى والعقل الذكوري لا يتنازل بسهولة عن سلطته لذلك على المرأة أن تغير أساليب مطالبتها.

• كيف تقارنين بين المرأة الكردية و المرأة العربية؟ هل يحملن الهموم نفسها، أي هل هناك صفات و هموم مشتركة بينهما؟

بالتأكيد ان المجتمع هو المجتمع نفسه والهموم هي الهموم نفسها مع فارق واحد هو ان المرأة الكردستانية اليوم تتكلم عن معاناتها و الحكومة تستمع اليها و تحاول ان تحسن من اوضاعها، الحكومة في كردستان و تحت ضغط المنظمات النسوية والمدنية والنساء في البرلمان تريد ان تحد من ظاهرة العنف ضد المرأة، والمجتمع الكردستانى برأيي اكثر انفتاحاً من المجتمع العربي لهذا المرأة في كردستان اوفر حظاً للوصول الى حقوقها اذا زادت قليلاً من جرأتها ومن تحركاتها لنيل حقوقها ونحن أيضأً نتكلم و بصراحة أكثر عن همومنا.

• كيف تقيمين وضع المرأة ضمن بنود مسودة دستور حكومة إقليم كردستان العراق؟

ان مسودة الدستور الكردستاني تعطي حقوقا أكثر من الدستور العراقي ولكن هذا لايعني بأنه خال من النواقص التي قدمت كمقترحات لإدخالها، ففي هذا الدستور بنود عديدة تؤكد المساواة والحقوق المدنية ولكن أرقى دساتير العالم لا يمكن ان تعطي النتائج المرجوة وسن قوانين مدنية راقية دون الايمان الكامل بحقوق المرأة أي بصريح العبارة التخلي عن التسلط الذكوري شرط مهم جداً لإحداث التغيير، و على الرجل ان يؤمن وأن يتنازل عن قسم من سلطته وأن يتقاسم مع المرأة هذه السلطة وان ينظر اليها كشريك.

النائبة بخشان زنكنة: هناك تفاوت في مستويات اعضاء البرلمان رجالا و نساء

• ماذا يعني لك وصول المرأة إلى دائرة صنع القرار السياسي؟ بكلمات أخرى هل بإمكان المرأة أن تقوم بواجبها الحقيقي وسط تشكيلة سلطوية ذكورية و أن تلعب دورها السياسي شأنها شأن أخواتها في الدول المتقدمة في أوروبا؟

دائرة صنع القرار لها مجالات عديدة ( اقتصادية\سياسية\ادارية\اجتماعية وغيرها ) هنا اركز على مواقع صنع القرار السياسي.

المعنى الحقيقي و الغرض الاساسي من دائرة صنع القرار هو تطوير المجتمع و تحقيق سعادته. ومهمة الناس الواعين هو حشد الطاقات رجالا ونساء في تلك المواقع من اجل تحقيق هذا الهدف.

وصول المرأة الى دائرة صنع القرار في اي مجتمع يكتسب مغزاه من درجة تطور ذلك المجتمع. ففي المجتمعات التي تنظر الى الانسان كقيمة بحد ذاته بصرف النظر عن تكوينه البيولوجي ووظائفه البيولوجية وتقر لأفرادها بحقوق المواطنة على هذا الاساس فان تبوؤ المرأة مراكز صنع القرار فيها (وهي درجات) لايشكل حدثا استثنائيا.

ولكن في المجتمعات التي تصنف افرادها من خلال جنسهم البيولوجي وعلى اساسه تحدد حقوق المواطنة فإن وصول المرأة الى مواقع صنع القرار يشكل حدثا استثنائيا. وتقع على المرأة تلك اعباء استثنائية لكي تفرض نفسها وتحقق برامجها.

• هل تجدين حضور المرأة سياسياً في كردستان يلبي طموح المرأة و يتناسب مع ما يسود كردستان، على الأقل من حيث تجربة الديمقراطية التي تخوضها مقارنة مع دول الجوار؟

من الصعب جدا مقارنة ظروف عمل المرأة في مواقع صنع القرار في المجتمعات التي تتحكمها عقلية ذكورية مع المجتمعات التي ألغت التميز على أساس الجنس البيولوجي بين أفرادها.في المجتمعات من النوع الاول يعتبر مجال السياسة هو مجال الرجال اقتراب المرأة منه كالاقتراب من النار فكيف باقتحامه؟ توضع امامها عراقيل كبيرة جدا وعليها اقتحام معوقات تتطلب شجاعة استثنائية.

واول ما تصطدم به المرأة هي العادات والتقاليد والموروثات الثقافية الى جانب امور كثيرة اخرى ومن ضمنها القوانين التي تكرس دونيتها ومواطنتها المنقوصة لذا قلة من النساء في هذه المجتمعات ممن تمكنّ من مواصلة العمل السياسي بالكفاءة والمقدرة المطلوبة. وحتى تلك المجتمعات تختلف في درجة تطورها.

صفحة:  1  [ 2 ]  3  4  

 أرسل لصديق نسخة قابلة للطباعة قيم الموضوع (قراءة : 1644 | أرسل لصديق : 0 | طباعة : 234 | تقييم : 0.00 / 0 صوت)

التالي:
المشاركة والتمثيل النسائي في المجالس التشريعية الخليجية 
الجمعاني.. أول امرأة اردنية تنتزع مقعداً نيابياً 
التنشئة والبيئة والتصورات المسبقة تجعل صوت المرأة ذكورياً رغم أنثويته 
الكويت : صعوبة الدوائر الخمس عائق أمامها.. ناخبو الثانية يتوقعون نجاح المرأة ولكن.. 
الكندري: المرأة الكويتية «دينامو» الانتخابات المقبلة 

السابق:
الوعي الانتخابي بين المرأة العاملة وربة المنزل
وزيرة البيئة العراقية: المرأة ما زالت بعيدة عن مراكز صنع القرار السياسي
ما بين الحق السياسي والتمثيل البرلماني
الكويت : مرشحات سابقات بين التروي والتردد والإحباط
الكويت : هل أثّرت نتائج 2006.. في ترشيح المرأة في 2008؟

أضيف حديثاً على هذه الفئة
الحلقة المفقودة في التنمية السياسية في الأردن! 
منظمة حقوقية الى مفيد شهاب: تخصيص دوائر كاملة للمرأة في الانتخابات البرلمانية مخالف لدستور مصر 
الكويت : الوزيرة الصبيح منحت المناصب القيادية للمرأة 
استقواء ذكوري! 
مطلوب نظرة جديدة لتمثيل المرأة في البرلمان 
نظام الانتخاب‏..‏ وتمثيل المرأة المصرية 
اليمن : الكوتا بعد 13 عاما من المطالبة 
أهمية الانتخابات في الأنظمة الديمقراطية 
الشنقيطي: المرأة ليس لها الولاية ولا تتسلم منصبا في الإفتاء  
الأردن : تعزيز الحياة الحزبية يحتاج للبحث عن قانون انتخاب توافقي 

إقرأ أيضاً ...
البرلمان الكردي يُعدّ مسودة «دستور كردستان العراق»: احتمال توسيع رقعة مشاركة المرأة
ماياواتي كوماري: رئيسة وزراء إقليم أوتار براديش
بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تشجع الجهود الإيجابية المستمرة لإدراج تمثيل النساء في مسودة قانون
السيستاني: من المؤمل أن يكون للمرأة دور كبير في تطور العراق ورقيه بمشاركتها السياسية
صراع برلمانيّات الاحتلال في العراق بين الجَندَرة والقََندرة
كردستان العراق : جورج منصور في مؤتمر لدعم الشبيبة والمرأة سياسيا
مركز الدراسات الاقليمية بجامعة الموصل: العراق يعقد ندوته ال28 حول الاصلاح والتغيير
( نساء رائدات ).. كُتيِّب وفيلم توثيقي يرصد نجاح برلمانيات أردنيات
الأردن : أعضاء اللجنة العليا للانتخابات يلتقون مرشحات إقليم الوسط
فيما تتوارى الإناث.. المرشحون الذكور يستأثرون كليا باللوائح الانتخابية في إقليم الحسيمة

 

الصفحة الرئيسية

© المرأة العربية والمشاركة السياسية